صفحتنا ليست عالمية بل وطن يسكنه اشخاص رائعون.

التصنيف: المقالات | أضيف في: 21 ديسمبر, 2014

لقد أصبح علم زراعة الأنسجة من أهم التقنيات الحديثة المستخدمة فى مجال الزراعة وذلك لما له فوائد عديدة فى مواجهة المشاكل الزراعية على المستوى المحلى فى مصر وعلى المستوى العلمى.
وقد حقق علم زراعة الأنسجة انتشارا واسعا بين العلوم المختلفة التى تهتم بدراسة الكائن الحى ومراحل تطوره المتعاقبة كما أنه ساهم فى تقدم العديد من الدراسات فى مجالات العلوم المتعددة والتى ليس بآخرها علم الهندسة الوراثية.
ويمكن تعريف زراعة الأنسجة النباتية بأنه علم يتألف من عدد من الطرق المختلفة لإنماء الأعضاء النباتية أو الأنسجة أو الخلايا على بيئات صناعية أمكن تركيب محتوياتها فى المعمل و يتم النمو فى ظروف متحكم فيها و قد شغل هذا العلم الجديد العديد من العلماء و الباحثين فى العالم خلال الثلاثين سنة الأخيرة و أجريت العديد من الأبحاث الأكاديمية كانت من نتيجتهـا زيادة الفهم عن كيفية تمييز و كشف و تكوين الأعضاء أو الأجزاء النباتية المفصولة والمنماة فى البيئات الصناعية و أدت أيضاً إلى ابتكار العديد من الطرق الحديثة فى هذا المجال و أمكن توجيه تلك الأبحاث الأكاديمية لخدمة النواحي التطبيقية فى سبيل تطوير الإنتاج الزراعي والتغلب على العديد من المشاكل التي تواجه إنتاج تقاوي الحاصلات الزراعية الاقتصادية الهامة.

فوائد زراعة الأنسجة
– إكثار النباتات التى يصعب إكثارها بالطرق المعتادة فى وقت قصير .
– تربية النباتات المرغوبة والحصول على طفرات أو هجن جديدة جيدة الصفات .
– الحصول على سلالات خالية من الفيروس .
– استخدام الهندسة الوراثية بصورة أكثر سهولة بإدخال أو نقل صفات جيدة مرغوبة كمادة الى نواة الخلية الأم .
– إنتاج المواد العطرية والطبية النادرة بطريقة اقتصادية فى المعمل . 

ولا تقتصر أهمية علم زراعة الأنسجة النباتية على هذا فقط بل تمتد إلى أنها تعتبر الوسيلة الفريدة التى لم تكن فى متناول العلماء من قبل لدراسة فسيولوجيا النباتات والتطوير البيولوجى للكائن النباتى الحى من صور بسيطة إلى صور متراكبة معقدة البناء ولكنها متوافقة الوظائف .

تزداد أهمية هذا العلم مع التطوير التكنولوجى وبخاصة الثورة العلمية الهائلة فى مجال الهندسة الوراثية التى تشمل التعرف الدقيق والمحدود على الجينات الوراثية التى تحكم سلوك وصفات الكائن الحى فى مراحل  تطورة المختلفة وما يتلو هذا من محاولة تعديل التركيب الجينى ليتوافق مع البيئة التى يعيش فيها ولتتواءم مع رغبات الشعوب . وزراعة الأنسجة النباتية فى المعمل تحت ظروف خالية من إمكانية التلوث بهدف الوصول إلى تلك الأهداف وهو ما يعرف بتكنيك زراعة الأنسجة ويستعمل مصطلح Tissue Culture للدلالة على زراعة أى جزء نباتى على بيئة صناعية فى المعمل وقد تكون الزراعة زراعة خلية أو مجموعة خلايا أو زراعة الأعضاء أو أجزاءها أو زراعة البروتوبلاست .

قال المهندس سعد الحسينى، محافظ كفر الشيخ، إنه أسند مشروع زراعة الأشجار بالأنسجة لمجموعة من المتخصصين لتطبيقه فى زراعات الأشجار المثمرة بمحافظة كفر الشيخ، جاء ذلك فى لقاء المحافظ بالاستشارى أحمد محمود مسامير الاستشارى بـ”FDA” هيئة الغذاء والدواء.وكان الاستشارى مسامير، قد عرض مشروع الزراعة بالأنسجة فى النخيل وكافة الزراعات مثل المانجو وغيرها من الفواكه وقصب السكر الذى تم زراعته بالأنسجة، حيث إن شجرة النخيل من الزيوت والبلح تنتج خلال عام فقط من زراعته بالأنسجة، بدلا من النخل القديم الذى ينتج كل 5 سنوات بعد زراعته عن طريق الزراعة التقليدية.

فكرة رائعة يجب ان تنتشر الله يوفقكم وممكن تعليم الاطفال ف المدارس والشباب من خلال الكشافة وعمل ايام للزراعة ف المدارس ثم ف الشوارع المحيطة بكل مدلرسة ولو أطفالنا زرعوا بنفسهم هنغرس فيهم قيمة الحفاظ ع الشجروالبيئة بدل ما يفطعوا ويخربوا البلد………..لازم نعلم الاطفال والشباب الصغير يزرع بنفسه ويحافظ ازاى ع اللى زرعه …يارب الفكره تتعمم ف المدارس والاحياء ومصر كلها ……وفكره رائعة انه مش مجرد زرع او شجر زينه ده شجر مثمر للفقراء وعابر السبيل والطيور كماااااااااان …….الله يوفقكم


اترك تعليقك




ALL RIGHTS RESERVED 4 ASK.AMEED.COM